عشاق محمد عساف ويعقوب شاهين Mohammed Assaf, Yacoub Shaheen

تجدونا على الفيس بوك على صفحة عشاق محمد عساف ويعقوب شاهين https://www.facebook.com/assafyacoub/ - Mohammed Assaf, Yacoub Shaheen

تصويت

سجلوا جنسياتكم وافتخروا فيها
7% 7% [ 108 ]
6% 6% [ 90 ]
6% 6% [ 92 ]
5% 5% [ 85 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 78 ]
6% 6% [ 89 ]
5% 5% [ 81 ]
5% 5% [ 85 ]
5% 5% [ 79 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 76 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 78 ]
5% 5% [ 76 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 77 ]
5% 5% [ 73 ]

مجموع عدد الأصوات : 1609

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ الخميس أبريل 25, 2013 6:58 am

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

قصة الفتاة ( يمن ) بقلم عبد العزيز ابو الخير

شاطر
avatar
شاعر عذب المشاعر

المساهمات : 819
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

قصة الفتاة ( يمن ) بقلم عبد العزيز ابو الخير

مُساهمة من طرف شاعر عذب المشاعر في الإثنين مارس 30, 2015 4:41 am



عبدالعزيز أبو الخير
‏27 مارس‏، الساعة ‏06:25 صباحاً‏ · 

قصة الفتاة (يمن)
أتى الربيع فخرجت الفتاة الجميلة يمن الى الحديقة لتستمتع بالأجواء كسائر الناس..
فجأة وفي غفلة من الكل هجم اللص الغادر (خمين) وكبلها ووجه خنجرة الى رقبتها ووضع الحد على عنقها وهو متشبث بها بمساعدة صبيانه اللصوص (حوث) و (زيد) ...
أخذت يمن المسكينة وهي مذعورة تصرخ وتصرخ لكل اخوانها واخواتها بالداخل لم يسمعوا عويلها وصراخها لينقذوها . فلا فائدة وبعد ان سلمت واستسلمت للأمر و الواقع فكرت في مرحلة التفاهم مع خمين و حوث وزيد وبدأت تسألهم لماذا تمسكون بي وخنجركم على رق
بتي ولماذا انا بالذات ؟؟؟
رد عليها كبيرهم خمين وبكل وقاحة . لنا اطماع في جسدك هذا ومن بعدك خواتك الاخريات ..
ردت عليهم وهي شاكة في الأمر بسؤال كان هو الفاجعة ...
وكيف وصلتم لي واحكمتم ووثقتم خططكم في الامساك بي وانا بين أخوتي واخواتي ال 21
الم تخافوا ؟؟
ردوا وبخبث ووقاحة ان كل ماتم بمساعدة طليقك السابق (صالح) ؟؟؟؟ 
ذهلت وعرفت ان الأمر مبيت وانتقاما وطمعا وجشعا فيها وفي اخواتها الأخريات ...
كان في نفس المشهد طليقها صالح يراقب الاحداث وهو يضحك متشفيا فيها وعلى حالها وقد علت ضحكاتة الخبيثة الى ان سمعها من داخل المتزل الأخ الأكبر للفتاة (سعود)
فأدرك سعود ان في الأمر ريب `لماذا يضحك صالح بالخارج`؟
هنا هب مسرعا واذا بأختة يمن بين براثن اللصوص والخنجر على رقبتها ويهددون ويتوعدون بقتلها ومص دمائها امام الأخوة الذين خرجوا بعد أخيهم الأكبر سعود !
هنا سعود اول خطر له كان هو سؤاله لصالح لماذا تضحك ولماذا لم تنقذ زوجتك السابقة وام اولادك وحرمك ومن كانت بينك وبينها عشرة ل30 سنة . الم يحرك ضميرك هذا يا صالح كأقل تقدير ان تدخل وتنادينا لمساعدتك بإنقاذها من براثنهم ؟
كانت الصدمة المدوية في اجابة صالح انه هو المدبر والمخطط وسوف يستمر في مخططة الى القضاء على طليقتة وثم البقية حتى يشفي غليل قلبة مما صار في محكمة الخلع والعار والذل وقيام الكل ضدة الى ان البعض رموا علية النيران اللي نهشت من لحمة قليلا !
هنا ادرك سعود وأخوتة انهم امام مواجة لبست بالسهلة . فأختهم بين براثن الموت وجسدها النحيل لن يساعدها في عمل اي حركة لأبعاد ذلك الخنجر المسموم والقبضة محكمة عليها........
سعود واخوتة ال20 حائرون وقلوبهم تغلي وهم يرون اللصوص بنهشون في جسد أختهم وهي تتألم وطليقها من تأمر ودبر وهو الان اصبح العدو الأول بمعاونه خمين وصبيانة حوث وزيد ................!!!
انتهى السرد للقصة...
. وآمل منكم وضع لها نهاية كيفما تراه انت واقعي ومنطقي ويجب ان تنتهي علية هذه المأساة للفتاة يمن وكيف يتم تخليصها دون ايذائها او قتلها ....!!؟
؟؟
تأليف / ‫#‏_ع_ح_‬ 
07 / 06 / 1436







    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 8:43 am