عشاق محمد عساف ويعقوب شاهين Mohammed Assaf, Yacoub Shaheen

تجدونا على الفيس بوك على صفحة عشاق محمد عساف ويعقوب شاهين https://www.facebook.com/assafyacoub/ - Mohammed Assaf, Yacoub Shaheen

تصويت

سجلوا جنسياتكم وافتخروا فيها
7% 7% [ 108 ]
6% 6% [ 90 ]
6% 6% [ 92 ]
5% 5% [ 85 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 78 ]
6% 6% [ 89 ]
5% 5% [ 81 ]
5% 5% [ 85 ]
5% 5% [ 79 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 76 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 78 ]
5% 5% [ 76 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 77 ]
5% 5% [ 73 ]

مجموع عدد الأصوات : 1609

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ الخميس أبريل 25, 2013 6:58 am

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

صور فضيعة للاميرة ديانا بعد موتها مباشرة تنشر لاول مرة

شاطر
avatar
شاعر عذب المشاعر

المساهمات : 819
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

صور فضيعة للاميرة ديانا بعد موتها مباشرة تنشر لاول مرة

مُساهمة من طرف شاعر عذب المشاعر في الجمعة مايو 13, 2011 1:06 pm

13 مايو, 2011


صور لحظات مقتل الاميرة ديانا



فيلم يطرح تساؤلات عن تأخير إيصال الأميرة للمستشفى
بالصور.. لحظة قتل ديانا تثير جدلا بوثائقي في مهرجان "كان"



صورة متداولة على الإنترنت للحظة قتل ديانا


القاهرة - mbc.net
أثار فيلم وثائقي يعرض صورة للأميرة ديانا لحظة مقتلها في حادث سيارة في باريس عام 1997 التقطها مصور يلاحق المشاهير الجدلَ قبل أيام من عرضه على وسائل الإعلام ومشترين محتملين في مهرجان كان.
والفيلم "قتل غير مشروع Unlawful Killing" من إخراج الممثل البريطاني كيث ألان، وإنتاج رجل الأعمال محمد الفايد الذي قُتل ابنه عماد (دودي) مع ديانا، ومن المقرر أن يُعرض في مهرجان كان السينمائي يوم الجمعة المقبل.
وسعى متحدث باسم مساندي الفيلم إلى التهوين من شأن عرض الصورة المثيرة للجدل، بعد أن أبدت صديقة للأميرة ديانا -مطلقة الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني- غضبها من الفيلم.
وقال المتحدث في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز: "الصورة نُشرت بالكامل من قبل في العديد من أرجاء العالم".
وأضاف "حصلنا على الصورة من مجلة إيطالية نشرتها بالفعل بالكامل. كما أنها متاحة على نطاق واسع على الإنترنت. فقط في بريطانيا اختارت الصحف حجب وجهها".
"فيلمنا لم يُعرض في بريطانيا، ولقطات الدعاية التجارية للفيلم لا تُشاهد داخل بريطانيا إلا على الموقع الرسمي للفيلم. لذلك نحن لا ننشر شيئا لم يشاهده باقي العالم من قبل".
وأفاد بيان لصُنّاع الفيلم الوثائقي أنه يهدف إلى إثبات أن التحقيق الذي أُجري عامي 2007 و2008 في مقتل ديانا كان مجرد تستر من جانب "المؤسسة" و"قوى الظلام".
وظل الفايد يردد طويلا أن ابنه والأميرة قُتلا بناء على أوامر من الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث.
ويعتقد الفايد أن الأسرة المالكة لم تكن تتحمل فكرة أن تتزوج ديانا من مسلم، وخلصت تحقيقات موسعة أجرتها الشرطة الفرنسية والبريطانية إلى أن الوفاة نجمت عن حادث مؤسف تسببت فيه سرعة السائق الذي ثبت أنه كان مخمورا، ورفض الجهازان نظرية المؤامرة التي يرددها الفايد.

تجربة مرعبة
من جانبه؛ قال ألان مخرج الفيلم في بيان: "عرض هذا الفيلم في (كان) أمام وسائل الإعلام العالمية سيكون مبهجا ومرعبا في آن واحد بالنسبة لي".
وأضاف أنه اضطر "للتخفي" لإعداد الفيلم، ووصف التجربة بأنها مرعبة.
وأوضح "الأمر لا يتعلق بمؤامرة قبل الحادث، بل عن تستر مثبت بعد الحادث". وتابع "أنه أعد الفيلم بهدف طرح هذه الأسئلة على الملأ، وليس بهدف الربح المادي".
وطرح المخرج في الفيلم عدة أسئلة تتمحور حول أسباب تأخير إيصال الأميرة إلى مستشفى تبعد دقائق عن مكان الحادث.
وقال متحدث باسم الفايد للديلي ميل البريطانية: "لم يكن يعلم بوجود أي صورة لأي من الذين كانوا يستقلون السيارة في هذا الفيلم. لقد روعه ذلك، وسيتخذ كل الخطوات اللازمة لضمان ألا تظهر في الفيلم".

غضب أصدقاء الأميرة
لكن رد فعل أصدقاء الأميرة جاء غاضبا، وقالت روزا مونكتون التي قضت عطلة مع ديانا قبل أسابيع من وفاتها: "إذا كان ذلك حقيقيا فهو أمر مقزز".
وأضافت لصحيفة ديلي ميل البريطانية "حقيقة أن الناس يحاولون كسب المال من وفاتها -وهو كل ما يفعلونه الآن- هذا بصراحة.. الكلمات لا تسعفني".


صورة سربها قاضٍ بريطاني نقلا عن مصور يلاحق سيارة دودي الفايد وديانا

غلاف مجلة chi الإيطالية للحظة قتل ديانا

صورة متداولة على الإنترنت للحظة قتل ديانا

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 19, 2018 10:21 pm