عشاق محمد عساف ويعقوب شاهين Mohammed Assaf, Yacoub Shaheen

تجدونا على الفيس بوك على صفحة عشاق محمد عساف ويعقوب شاهين https://www.facebook.com/assafyacoub/ - Mohammed Assaf, Yacoub Shaheen

تصويت

سجلوا جنسياتكم وافتخروا فيها
7% 7% [ 108 ]
6% 6% [ 90 ]
6% 6% [ 92 ]
5% 5% [ 85 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 78 ]
6% 6% [ 89 ]
5% 5% [ 81 ]
5% 5% [ 85 ]
5% 5% [ 79 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 76 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 78 ]
5% 5% [ 76 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 77 ]
5% 5% [ 73 ]

مجموع عدد الأصوات : 1609

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ الخميس أبريل 25, 2013 6:58 am

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

حكاية جون الضخم وسائق الحافلة الامريكي قصة مترجمة منقولة عن الفيس بوك مع الرابط

شاطر
avatar
عسولة اليمن

المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

حكاية جون الضخم وسائق الحافلة الامريكي قصة مترجمة منقولة عن الفيس بوك مع الرابط

مُساهمة من طرف عسولة اليمن في السبت سبتمبر 01, 2012 8:58 pm





توجه سائق حافلة ذات صباح إلى حافلته وشغلها وانطلق إلى العمل حيث بدأ بتحميل وتنزيل الركاب من موقف إلى آخر دون أن تعترضه أية مشكلة. استمر في عمله على هذا الحال حتى جاءت فترة الظهيرة وصعد إلى الحافلة شاب ضخم يبلغ طوله مترين.


نظر الشاب إلى سا
ئق الحافلة وقال له "جون الضخم لا يدفع" ثم عاد وجلس في المؤخرة. نظر السائق إلى جسده النحيل ولم يسعه إلا التفكير في تجنب الشجار مع جون الضخم فقرر أن يصمت لكنه تضايق من الموقف.

وفي اليوم التالي حدث الأمر ذاته حيث صعد الشاب نفسه إلى الحافلة وقال من جديد "جون الضخم لا يدفع." ومع تكرار هذا الحال يوميا كان غضب السائق يزداد لكن لم يكن باستطاعته فعل أي شيء فهو لا يقوى على الصراع مع ذلك الشاب الضخم.

ذهب سائق الحافلة إلى نادي للياقة البدنية وبناء الأجسام وسجل في تدريبات القتال والقوة. أخيرا بعد انتهاء الصيف أصبح سائق الحافلة قويا بما يكفي لمواجهة جون الضخم فكان تواقا لرؤيته من جديد

جاء الصباح وانطلق السائق إلى عمله منتظرا فترة الظهيرة بفارغ الصبر. جاءت لحظة الحقيقة وصعد ذلك الشاب إلى الحافلة وكعادته قال للسائق "جون الضخم لا يدفع." فنهض السائق والتفت إليه ثم صرخ قائلا "ولما لا "؟ء

اعتلت الدهشة وجه الشاب الضخم وأجاب: "لأنني لدي إعفاء من دفع أجرة الحافلات نظرا لحالتي الصحية وضخامة جسدي بسبب مشاكل في الهرمونات"

الحكمة: حاول أن تكتشف المشكلة قبل العمل على الحل

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 8:41 am