عشاق محمد عساف ويعقوب شاهين Mohammed Assaf, Yacoub Shaheen

تجدونا على الفيس بوك على صفحة عشاق محمد عساف ويعقوب شاهين https://www.facebook.com/assafyacoub/ - Mohammed Assaf, Yacoub Shaheen

تصويت

سجلوا جنسياتكم وافتخروا فيها
7% 7% [ 108 ]
6% 6% [ 90 ]
6% 6% [ 92 ]
5% 5% [ 85 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 78 ]
6% 6% [ 89 ]
5% 5% [ 81 ]
5% 5% [ 85 ]
5% 5% [ 79 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 76 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 78 ]
5% 5% [ 76 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 77 ]
5% 5% [ 73 ]

مجموع عدد الأصوات : 1609

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ الخميس أبريل 25, 2013 6:58 am

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

قصة العيون الحمراء والزرقاء آمنة مغربي / منتديات بنات الخليج العربي الثقافية

شاطر
avatar
عاشق اغاني عساف وشاهين

المساهمات : 859
تاريخ التسجيل : 21/10/2010

قصة العيون الحمراء والزرقاء آمنة مغربي / منتديات بنات الخليج العربي الثقافية

مُساهمة من طرف عاشق اغاني عساف وشاهين في الأربعاء يونيو 18, 2014 8:43 am



Author Amnaeh Mughrabi
الأمس · تم التعديل
العيون الحمراء والزرقاء :- كبرت بالعمر وغبت عن بلادي أعوام طوال وبعودتي , سرت بين شوارعها واستوقفتني بوابة أحدى المقابر وأغمضت عيني وتذكرت صاحب العيون الزرق مفتول العضلات ونوره الساطع الخارج من ملامح وجه حارس المقبرة ,عبرت الشارع وجلست على الكرسي المهترئ بدأت الذكريات تتوالى صاحب العيون الزرق كان من أجمل وأنبل شباب ذاك الزمان إلى أن انتقلت عائلة من بلاد غريبة إلى حينا . بعد توالي أيام طول توفي رب الأسرة وخرج جنازته , لفته انتباه الجميع فتاته بعمر الزهور عيونها بلونهم الأحمر جملهم بجمال عيون المها شعرها كاحل السواء كالليل الغائب عن سماه ضوء القمر , ملمسه خيوط الحرير يتطاير مع هبوب الريح ويداعب وجوه المارة من طوله الساحر , دخلت المقبرة لتودع ولدها وبخروجها خطفت قلب حارسها وهام في هواها , كما هام كل من رآها , مرت الأيام و اشتعلت النيران في منزل الحسناء , علامات الدهشة !!! ترتسم على وجوه الجميع خرجت من منتصف النيران وهي بكامل زينتها , هرع إليها ورما على كتفها شاله القطني وقال : هل أنت بخير ؟ هل تشعرين بتعب ؟؟ نظرت لعينيه مبتسمة أنا بخير لا تقلق . وهم إليها جميع أهل الحي ليدعوها للمبيت لديهم إلى أن يتم إصلاح المنزل , أسمحوا لي سوف أبيت بالقرب من والدي هذه الليلة . وحارسها الشهم سوف يحميني ويلبي لي جميع مطالبي , إن لم يكن لديه مانع , هذا شرف لي يا أميرة النساء . وتوالت الأيام وكثرت المصائب وفي كل مصيبة تخرج من وسط النيران بكامل أناقتها , وجاء اليوم الذي أعلن عشقه ورغبته بالزواج منها , لكنها رفضت دون أن تبدي أي أسباب , و أصبحت مصدر خوف للجميع ولكنه أصر على حبه ورغبته وجاءه يوم المفاجئة في ليلة قمرية والسماء صافيه , و هي سائرة نحو منزلها رما عليها أحد الأطفال كرة يلاعبها بها نظرت إليه وعيونها تشتعل نار من شدة الغضب , وارتفع الطفل بالهواء مع نظرات عينها ,حتى أمسك به حارس المقبرة وأنزله على الأرض وقال للأطفال , أذهبوا إلى بيوتكم لم يخف منها توجه نحوها وكل ما يملأ عينه هواها ,صرخت قائلة لا تقترب مني سوف تموت كما مات الكثير قبلك إني ملعونة , أجابتها همساته أنت جنتي وناري لن أتخلى عنك و موتي على يديك شرف أضعه تاج فوق رأسي , إستدارت وهمت بالفرار ومرت الأشهر الطوال , و اشتعلت أشجار أحد المقابر عرف بوجودها , و هي خارجه أمسك بيدها و تضمها وقل هواكي قتلي و بدأت أوراق الورد الجوري الأبيض و الأحمر تتطاير بالهواء حتى اختفيا إلى الأبد ..
Amnaeh Mughrabi

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 8:37 am